هذه القصيدة التي القاها الأستاذ صالح السليمان العمري مدير مدرسة بريدة بين يدي جلالة الملك المعظم بمناسبة العرض الذي أقيم في بريدة تكريما لجلالته "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,, سيدي جلالة الملك المعظم لي الفخر بالمثول أمام جلالتكم معبرآ عن ماتكنه ضمائ

المؤلف:الأستاذ صالح السليمان العمري

هذه القصيدة التي القاها الأستاذ صالح السليمان العمري مدير مدرسة بريدة بين يدي جلالة الملك المعظم بمناسبة العرض الذي أقيم في بريدة تكريما لجلالته "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,, سيدي جلالة الملك المعظم  لي الفخر بالمثول أمام جلالتكم معبرآ عن ماتكنه ضمائر الجميع الجمع العظيم الذي ملأ الفضاء ليحى جلالتكم:

الله اكبر كم لله من نعم                                على بريدة لاتحصن ولو كثيرآ
فمقدم المليك المحبوب شرفها                     ب استضاءت وقد سما بها الطرب
ام القصيم لقد صارت بمنزله                      فوق السمى  حيث فيها البدر والشهب
هذى محافلها جائت مؤدية                            لملكها  حفاوة بعض الذي يحب
فأن بشر نحو كفار بانمار                             فإنهم كوميض البرق ان ذهب
اولاد على اذا ماصاح صارخهم                        مهم صواعق نرميها فتلتهب
أهل الجزيرة قد طال الزمان بهم                      عن الفتوح ومالغيرها رغبوا
ماذاك الى عن قوافيهم ولا فشل                           غير انتظار لما تحوى بالكتب
راى المليك فطاع حيث قد حمدت                   فيدا العواقب فيدا الرشد والقلب
لله طائفة منصوره ابدآ                                وهم جيوشك في الجهاد قد غلبوا
باعوا نفوسهم على الذي فرض                          الجهاد وماغير الرضى طلبوا
يبنون جنة خلد لازوال لها                                مع اللذي اذا جاء ذكرهم طربوا
لخالد والذي من بعده تبعوا                                كل الفتوحاتمن في الغرب قد رهبوا
فسرينا نحوهم كيما نجاهدهم                              نطهر المسجد الاقصى فذا يجب
امواتا شهدآ للجنان وهم                                   أمواتهم في سعيرآ لله تلتهب
فها كها سيدي جائت معجلة                             حيث السما من رصاص الحفل يضطرب
ابقاك ربي على زعيم به                                 أهل الجزيرةوالإسلام من غلبوا

كاتب الخط محمد العبد الله الصنيع للأخ عبد الرحمن العبد الله الصنيع سلمه الله