( الخفجي أكثر من نصف قرن من الخير للعـالم 1960 - 2014 م )

التاريخ: ٢٩, November, ٢٠١٤



في مستهل هذا الطرح أتمنى من الله العلي العظيم أن يديم علينا نعمه و يحفظها من زوال و يسبغ علينا من فضله و يهدينا إلى ما يحب و يرضى و يصلح حالنا و شبابنا و بناتنا أنه على كل شي قدير
 

هــــــــــــــذه هـــــــــي الخفجــــــــــــي
بـ هــــــــــــــــدوءهــــــــا اللــذيـــــــــــذ
بـ زرقــــــــــــــــــــــة ميـــــــــــاههــــــــا
بـ بــــــرّهـــــــــــــا الجميل الذي يكسوه اللون الأخضر خلال فصل الربيـــع
بـ كـــــــنوزهـــــا التي تخــــتزنها أرضهـــــا
من بـــــــترول و غـــــــــاز طبيعـــــي ..
بـ شركــــــــــاتها العمــــــلاقها التي تعمل ليل نهــــار
لأستخـــــــــــراج خيــــــرات هذه الأرض … والتنعّـــــــم بعــائداتهــــــا
بـ إنســـــــانها الــذي لا يملك الوقـــــت ليجــلـــــس مع نفســـه
فـكل شئ … ينـــــاديــــــه
إعمــــــــــــل … تحـــرّك … أدرس … سر في الطبيعـــــــــــه …
الوقـــــــــت قصـــير خــــــــلال النهــــــــــــار
ولكــــن عندمـــــــا يســـــدل الليــــل ستارتـــــــــه
يعــــــلن بــــــــدء وقـــــت الهـــدوء والراحــــــــــــــــــة
بـــــدء الرومنسيــــــــــــة التي تكســـــــو مساءاتـــــها
وذلك القمـــــــر الذي يعكــــس شعاعـــه الجميل على سطـــح بحــره الهـــادئ
نعــــــــــم هــــــــذه هـــــــــي (( مدينة الخفجــــــــــــي ))
التي أطـــــلق عليها :
مدينـــــــــة التحـــدّي والصمـــــــــــود …




وللتعريف بها أكــــــــثر … أقرأ لكـــــــــــــــــــم :-


الخفجي مدينة ساحلية تقع على الخليج العربي بالمنطقة المحايدة المقسومة بين المملكة العربية السعودية والكويت على بعد 130كم الى الجنوب من مدينة الكويت و300كم الى الشمال من مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية وتقع راس الخفجي على خط عرض 28.25 درجة شمالا تقريبا بخط طول 48.31 درجة شرقا تقريبا. وبعد اتفاقية التقسيم في العام 1390هـ أصبحت الخفجي تابعة للمملكة العربية السعودية . حيث كانت منذ اكثر من ثلاثين سنة منطقة تنقل لأبناء البادية الذين يبحثون عن الكلأ والماء ممن لديهم ابل واغنام يقومون برعيها في هذه المنطقة التي تشتهر في فصل الربيع بالذات باخضرار أرضها ووفرة موارد المياه بها,وقد استمرت هذه المنطقة بهذا الشكل حتى شهر ديسمبر 1957م الموافق لشهر جمادى الأولى 1377هـ حيث تم عقد اتفاقية الامتياز النفطي بين المملكة العربية السعودية وشركة البترول التجارية اليابانية المحدودة. وفي العاشر من فبراير 1958م تأسست شركة الزيت العربية المحدودة التي بدأت ببناء قاعدة دائمة لعملياتها في رأس الخفجي بسب موقعها المناسب للتنقيب عن البترول وعندما وجد البترول كان لزاما على شركة الزيت طلب عمال للمساهمة في أعمال الشركة المتعددة وبناء منشآت الشركة وإدارة الخدمات الأساسية وقد تم فتح فرص وظيفية أمام المواطنين الراغبين في الاستقرار والبحث عن عمل أفضل . وقد تم بعد ذلك توافد المواطنين من جميع أنحاء المملكة الى الخفجي بغرض العمل وكونوا بذلك أول نواة لسكان مدينة الخفجي . وقد بدأت الخفجي تنمو تدريجياً ويتكاثر عدد سكانها لوجود البترول بها قام الأغلبية منهم بإحضار عائلاتهم للاستقرار وبدأ تزايد السكان مما استلزم معه ضرورة إيجاد الخدمات للمواطنين بهذه المنطقة . ومن أهم الأحداث التاريخية أن الخفجي استقبلت المغفور لهما الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية وسمو الشيخ عبدالله السالم آل الصباح أمير دولة الكويت لحضور احتفال الشركة الذي أقامته لأول شحنة نفط تم تصديرها وكان ذلك في عام 1381هـ الموافق 1961م .




((( تسمية الخفجي ))) :-


اطلق على مدينة الخفجي منذ بداية نشأتها عدة أسماء. حيث ان مدينة الخفجي بها سكان من جميع انحاء المملكة وكذلك جنسيات مختلفة. وكل يؤول هذه الكلمة حسب اللهجة والنطق…واذا رجعنا الى الاصل اللغوي لهذه التسمية الخفجي نجد أنها ربما جاءت من المكان المنخفض . فكبار السن من اهلها يقولون الخفسي , وبعضهم الخفقي ..ثم أبدلت السين والقاف الى جيم فقيل الخفجي .. وربما سميت الخفجي لملوحة مائها فالخفيج الماء المالح في الللغة وربما وردت هذه التسمية من الخفج وهو نبات ينبت في الربيع لونه اشهب وله ورق عريض ولعله ارجح الاقوال. والخفجي اجمل ما تكون في ايام الربيع لامتداد صحرائها ووفرة مراعيها. وربما نسبت الى احدى القبائل الخفاجية القديمة وهي بطن من عقبل فقيل خفاجي ثم خففت هذه الألف ونطقت الخفجي …




مرّت هذه المدينة بأصعـــــــب الأزمات …
خلال الحرب العراقية الأيرانية من عــــــام 1980 حـــــتى 1988 …
والتي كنا نسمـــع دوّي الضربات تهـــتز لها نوافــــذ بيوتنا …
ثم أنتهـــــت الحرب وحمدنا الله على ذلك ..


وسرعـــان ماعاود العراق أحــــتلال دولة الكويت التي لا تبعد حدودها عن الخفجي ســـوى 10 كلــــــم فقط …!!


ثم زحــف الجيش الغاشم إلى مدينة الخفجي التي أخليت من سكانها لتصبح مسرح للعمليات …. وكم صابنا الحزن وبكينا كثيراً كـــــــــثيراً و أعتقدنا أننا راحلون منها للأبـــــــد أو
أننا سوف نعود لها ونجـد بيوتنا مدمّرة تدميراً كاملاً ….
أحــــــتل الجيش العراقي الخفجي لمدة ((( 100 )) ساعة كانت أصعب 100 ساعة في تاريخ هذه المدينة الهادئة …




ولمزيداً من التفاصيل أقرأ لكـــــــــــــم :-


لم تكن مدينة الخفجي وسكانها يتوقعون في يوم من الايام ان مدينتهم (الخفجي) ستكون في بؤرة احداث ازمة خطيرة بل من الازمات التي سيذكرها التاريخ ويذكرها الآباء للأبناء على مدى الاجيال القادمة حتى جاء يوم الخميس الحادي عشر من شهر محرم 1411هـ والموافق للثاني من شهر اغسطس 1990م ذلك اليوم الذي ادخل مدينة الهادئة حيث انها ادخلتها في خضم التاريخ من اوسع ابوابه , عندما اقدم صدام حسين حاكم العراق تسبقه اطماعه التوسعية على غزو جارته الكويت العربية المسلمة,فقد حشد صدام حسين قرابة 400 الف جندي دخلوا الكويت واباحوا لانفسهم القتل والسلب,فما كان من أهل الكويت الا أن لجأوا لاخوانهم واشقائهم في المملكة العربية السعودية التي استقبلهم برحابة صدر ,وقد كانت الخفجي المحطة الاولى والرئيسية لاستقبالهم,فقدم لهم الاهالي يد العون والمساعدة وكانوا خير المواسين لهم في مصابهم الجلل وتخفيف معاناتهم التي فرضها عليهم الغزو الغاشم .


ولم يقتصر استقبال اهالي المدينة لاخوانهم الكويتيين فقط ,بل تعدى ذلك الى جنسيات مختلفة ,فلقد احتضنت هذه المدينة خلال الاسبوع الاول من الازمة جميع جنسيات القادمة من الكويت والذين يقدر عددهم بالآلاف فارين من جحيم الغزو العراقي الغاشم ,وقد تم استقبالهم بكرم الضيافة وتسهيل امورهم حتى تمت مغادرتهم من مدينة الخفجي الى المكان الذي رغبوا فيه .




ميدان عمليات عسكرية


قبل انتهاء انذار مجلس الامن باسبوع واحد أمرت السلطات السعودية باخلاء مدينة الخفجي واعتبرتها ميدان عمليات عسكرية ومسرحا لقصف الطيران وقذائف المدفعية والصواريخ ,وقد كانت المملكة تعلم مسبقا ان صدام حسين لن يتوقف عند غزو الكويت فقط فلابد له من دخول الاراضي السعودية وكان بامكانه مقاومة تقدمه ولكنها ارادت ان تبرهن للعالم ان صدام حسين لا يصدق في كثير من تصريحاته التي يدعي فيها انه لاعداوة ولا اطماع تحمله على الوقوف في وجه المملكة العربية السعودية الحليف المخلص والمعين الذي لم يدخر وسعا في الوقوف معه اثناء حربه مع ايران وبعد ان تم اخلاء المواطنين والتأكد تماما ان مدينة الخفجي لم يعد بها سوى رجال الامن لحراسة ممتلكات المواطنين , وخلال الفترة من الحادي عشر من شهر محرم عام 1411هـ الموافق الثاني من اغسطس عام 1990م وحتى السابع عشر من شهر يناير عام 19991م كثفت الجهود الانسانية على قدم وساق لدرء خطر الحرب لاحتواء الازمة بين الكويت والعراق , وكذلك بالنسبة للجهود الدبلوماسية على جميع الاصعدة العربية والعالمية لتخليص الكويت من هذا الاحتلال العراقي الظالم.




معركة الخفجي


في فجر يوم الاربعاء 15 رجب عام 1411هـ الموافق 30 يناير 1991م تسللت فرقة عراقية معتدين الى مدينة الخفجي تحت ىالظلام وقد كان هذا الهجوم متوقعا من القةات الراقي على اربعة محاور عبر الحدود الكويتية السعودية الى مدين الخفجي التى كانت قد أخليت من السكان منذ بداية الحرب الجوية.


وقد بدأت محاولات التسلل العراقي للمدينة مساء يوم الثلاثاء الساعة العاشر والنصف حيث مالت مجموعة من دبابات عراقية الدخول عن طريق عبور الحدود الكويتية بحجة الاستسلام وقدقابل البابات العراقية بعض العربات المدرعة للقوات المشتركة وسرعان ماصوبت الدبابات العراقية مدافعها الى القوات المشتركة وقد خسر العراقيون هذه المغامرة وأسر افراد القوه المهاجمة وفي صباح يوم الاربعاء تقدمت اربعون دبابة عراقية اخرى في محاولة لانجاز نصر لم تتمكن منه في المحاولات السابقة ولكن ذلك لم يتحقق ليقظة وشجاعة القوات السعودية التي تساندها القوات المشتركة حيث عملت هذه القوات المتجمعة على ارضع خطه عسكرية لمواجهة هذا الهجوم ففي الساعات الاولى من يوم الخميس 16 رجب 1411 هـ قامت القوات المشتركة تتقدمها مدرعات سعودية تابعة للحرس الوطني الباسل بدفع دبابات العرافيين الى وسط المدينة ومحاصرة تلك القوات والقضاء عليها وتدميرها وتطهير المدينة من رجس المعتدينالذين حاولوا الاستيلاء عليها وقد خسر العراقييون في هذة المعركة خسائر كبيرة في الجنود والاليات الاسلحة حيث تم اسر 429 جنديا وفتل 30 جنديا وجرح 27 اخرين ، وقد كان لهذه المعركة صدى كبير في أوساط القادة العسكريين حيث اشادوا ببسالة الجندي السعودي وادارتة للعمليات العسكرية في ميادين القتال وقد الستشهد في هذه المعركة 26 شهيدا من قواتنا الباسلة ، وتعتبر معركة الخفجي هي بداية الطبيعية للحرب البريةاتحرير دولة الكويت حيث ان الحشود العراقية بدأت تتحسب لهجوم تشنه عليها القوات المشتركة بعد الهزيمة المنكرة في معركة .



الحرب البرية





بدات الحرب البرية لتحرير الكويت في فجر يوم الاحد 24 فبراير 1991 لبمافق 10/ 8 /1411هـ وقد سبقت المعركة البرية مناوشات عسكرية على مياه ابرخليخ العربي حيث كان القوات البحرية دور متميز في المعاونة النارية من البحر ضد الاهداف البرية العراقية وكان ذلك كاة في اطار الخطة العامة للهجوم البري .






واذا حاولنا وصف الهجوم البري بشكل عام نستطيع القةل انه لم يكن هناك مواجهة عسكرية برية متكاملة بالمعنى المغهوم ، كما ان العراق لم يقم بادارة عمليات دفاعية متكاملة امام القوات المشتركة المهاجمة وبالتالي كانت النتائج في صالح القوات المشتركة خلال الفترة الزمنية للعمليات البرية نظرا لفعالية الهجمات الجوية التي سبقت الهجوم البري .


ويتضح ان القوات المشتركة اعتمدت في تنفيذ دخولها الكويت على الخطط الهجومية المحددة الاهداف لكل قوة على حدة وقد نجحت هذه الفكرة في تطويق القوات العراقية في الكويت مع النركيز على ضرب قوات الحرس الجمهوري جيدة اتسليح التي تعد القوه الضاربة في الجيش العراقي وقد استخدمت القوات المشتركة عنصر المفاجاة في الهجهوم ليلا معتمدة على ماتملكة من اجهزة الرصد الليلية لتحديد الاهداف .


وهكذا تمكنت تلك القوات من فتح تاثغرات وازالة الموانع والاستفادة من انخفاض الروح المعنوية للقوات العراقي في الكويت ، وكانت النتيجة النهائية للهجوم البري تحري مدينة الكويت في يوم الأربعاء الموافق 27 فبراير 1991م الموافق 13/ 8/1411هـ ودخلت القوات المشتركة مدينة الكويت بعد تحريها منتصرة .


وكانت القوات السعودية في مقدمة الجيوش حيث قوبلت بالشكر والترحيب من المواطنين الكويتيين الذين لم يتمكنوا من الخروج أثناء الغزو لبلادهم ، وقد عاشت مدينة الخفجي هذا اليوم المشهود بالتهليل والتكبير ، كما شهدت مدينة الخفجي احتلال الكويت فقد شهدت تحريرها ايضا حيث كانت بحق مدينة التحرير وبوابة النصر العظيم.




عودة الخدمات الى الخفجي


عاد موظفو الإدارات والمدنية ذات العلاقة قبل عودة المواطنين وذلك لتسهيل عوده الأمور الى طبيعتها داخل المدينة وكذلك لخدمة المواطنين الكويتيين العائدين إلى وطنهم بعد التحرير وتسهيل امور دخولهم بالتنسيق مع الجنة الكويتية وقامت أمارة الخفجي بالأشراف على ذلك حيث كان المواطنون الكويتيون وعمال الشركات والمؤسسات يدخلون الكويت بتصاريح دول تمنح لهم عن طريق الإمارة ، وكان لجهود رجال الجوازات والجمارك السعودية الفضل الكبير بعد الله تعالى في تنظيم دخول المواطنين الكويتيين وسيارتهم بسهولة ويسر إضافة الى الشاحنات التي تنقل المواد الغذائية التي قامت حكومة خادم الحرمين الشريفين بإرسالها للكويت للمساعدة في أعاده الأمور الى طبيعتها .


قبل عودة المواطنين كان لابد من تطهير المدينة من الألغام والفخاخ آلتي تؤثر على سلامة المواطنين وأطفالهم فقد قامت فرقة من البحرية السعودية بتطهير المدينة والتأكد من خلوها من الألغام وشاركتهم في ذلك الإدارات الأمنية الأخرى وكانت عودة الكويتيين في الوقت المناسب أي بعد ان عادت الآمر الى نصابها الصحيح في المدينة ، وعادت الخدمات وفتحت المحلات التجارية أبوابها وتم تخصيص فرق متواجدة بصفة مستمرة لإزالة الألغام عند تلقي أي بلاغ من المواطنين حال رويتهم لأي جسم مشبوه وكان مقرهم بأمارة الخفجي ، ولم يدر في خلد المواطنين الخفجي ان مدينتهم الجميلة تعيش في الظلام الدامس وسط النهار بسبب السحب الدخانية الكثيفة المنبعثة من آبار البترول الكويتية التي احرقها الجيش العراقي أثناء انسحاب ، ولكن وبحمد الله لم يؤثر تلك السحب على الروح المعنوية للمواطنين ولم تسبب لهم أي اثار سلبية على صحتهم كما هومتوقع وهذا من لطف الله بعباده .


على الرغم من أي شي ء من المباني المركبات والأشجار قد غطى بطبقة ركامية من السواد وقد علق القطران بكل هاهو ابيض وجميل من ملابس زمان وغيرها حتى ان رمال الأرض قد تأثرت بالسواد ، اما بالنسبة للبحر فقد حصل له تلوث شديد بسبب ضخ العراقيين للبترول الكويتي فيه مما عاد بالأثر السيئ على الأحياء البحرية ومازلت اثار هذه الكارثة شاهد عيان الى الوقت الحاضر على جرام النظام العراقي وتدمير ه للحياة الفطرية والبيئة.



وقد اثبت اهالي مدينة الخفجي صبرهم وجلدهم وتحملهم للمشاق الكبيرة لان حبهم لمدينتهم فوق كل أعتبار ولعل اكبر شاهد على ذلك ما قدموه من شهداء واسرى من ابناء المدينة في معركة تحرير الخفجي وبقاء آهل الخفجي مع أتسرهم في الجو الملوث والكئيب ويدل هذا على أصالتهم وتمسكهم بوطنهم ومدينتهم مصداقا لقول أحد شعراء الخفجي الاستاذ / محمد على طاهر العبدلي: -


لنا منازل فـي الخفجي نفضلها
على الثـريـا إذا كــانـت تواتينا


عشنا بها وصفاء الحب يجمعنا
والبحر من مــائه الفضى يروينا



ثـــــــــــم قلت أنا بعــــــــــــــد ذلك :-


حارت أبياتي في وصفـك يالجميلــــــــه *** ياديرة ٍ تعانق برّهـــــــا مع بحـــرها
يانسمةٍ تبري الـــروح العليلـــــــــــــــــه *** وشهـــو أحلى من قعــدةٍ في قمرها
يقولون قلب العـاشــق دليلـــــــــــــــــه *** و أنا حبي للخفجـــــــي … غمرهــا
كل أبيات الشعــر بحقهــا قليلـــــــــــــه *** ياحلو تقلّب جوها ويا حلو صــــورها




وقد أبرزت جريدة اليوم في شهر سبتمبر الماضي 2009 بعض المقالات أبرزها :


خطت محافظة الخفجي خطوات واسعة نحو تحويلها الى موقع تجاري هام بين محافظات المملكة بعد التغييرات الجذرية التي طالتها في السنوات الخمس الماضية. هناك دعم حكومي لا محدود من خلال ميزانية الخير غير جلد المدينة التاريخية التي تقع مباشرة على شاطئ الخليج العربي شمال المنطقة الشرقية والقريبة من الشريط الحدودي للكويت ونقطة ترانزيت الى الكويت والعراق.
شكل دخول شركة ارامكو الخفجي واهتمام الهيئة العليا للسياحة دفعة هائلة لتكون عامل جذب حقيقيا للاستثمار وهذا ما يؤكده العديد من رجال الاعمال في المحافظة حيث قال محمد سليمان البلوي ان تجديد البنية التحتية للخفجي من قبل ولاة الامر والاهتمام الملحوظ بالخدمات الاساسية ودخول مئات الشركات عن طريق ارامكو لاعمال الخليج، بالاضافة الى التوسع العمراني والسكاني اصبحت الحاجة ملحة لبناء مراكز تجارية على مستوى عال الى جانب ضرورة تواجد فرع لوزارة التجارة والتعجيل بتوسيع فرع الغرفة التجارية الذي يخدم رجال الاعمال. ويشدد مطلق العتيبي على ضرورة دعم السعودة بالمحافظة بالتخصصات المهمة عن طريق اقامة دورات تأهيلية في مكتب العمل لتقوم بدورها على الوجه المطلوب مستقبلا. واضاف يقول: هناك خبراء اجانب نتابعهم حاليا في الخفجي ولابد ان يكون الشاب السعودي مؤهلا مستقبلا للقيام بنفس الدور. وقال خالد القناص ان المحافظة اصبحت ذات هوية تجارية بحتة لكن تنقصها تهيئة المقومات السياحية التي تمتلكها منذ زمن طويل فوجود مساحات شاسعة برية وشواطئ تحتاج لدعم متواصل من قبل الهيئة العليا للسياحة ونجاح مهرجان كلنا الخفجي من حيث عدد الزوار وتوافد آلاف الخليجيين للتبضع والاستفادة من هدوء الشواطئ وروعتها دلالة تؤكد الحاجة الماسة لزيادة الشقق الفندقية ومراكز تسوق من الدرجة الاولى. ويؤكد صالح الربيع نشاط الحركة العقارية التي قفزت لاضعاف ما كانت عليه في السابق بسبب توقعات المستثمرين والمخططات التي نزلت للسوق قبل ثلاث سنوات. ويشير سعد ضويحي السهلي الى حجم حركة شراء الاراضي من قبل الاشقاء الكويتيين حيث تم تفريغ 250قطعة ارض في شهر واحد الى جانب توكيل سعوديين لشراء مزيد من الاراضي، وقال بداح بن بداح السبيعي: ينتظر خور الخفجي الذي يعد ثاني اكبر خور في الشرق الاوسط بعد خور دبي التطوير من قبل الهيئة العليا للسياحة. وتشير الاحصائيات الى امكانية تحول الخفجي الى سوق حرة لمرور ما يقارب 950 شاحنة متجهة الى الكويت والعراق بشكل يومي الى جانب نقل مستثمرين صغار لبضائع متنوعة بعد الاتفاقيات الجمركية بين دول الخليج.




تاريخ يمتد لأكثر من نصف قرن من الزمان


الخفجي من عالم « المواطير » إلى كبريات الشركات



للخفجي ذكريات لاتنسى كون هذه المحافظة تمتلك تاريخا يمتد لاكثر من نصف قرن من الزمان لابد ان يذكر للاجيال الصاعدة كما يؤكد العم ابوسعيد(احمد سعيد علي العامري)من مواليد 1363للهجرة فقد بدأ العمل مع شركة امريكية بالخفجي (مكدرموت) وكانت تلك الشركة تعمل تحت اشراف الشركة اليابانية وكان جميع سكن العمال في موقع غرب الخفجي يدعى(incc) وكنا نسميه الكامب ولم تشهد تلك الفترة تواجد العائلات لصعوبة وجود السكن المناسب اما عن المواد الغذائية ايام زمان فيقول العم ابو سعيد ان التجار كانوا يجلبون المواد من الدمام ومن تلك الاسماء حسين السوادي وراشد بن محزوم الهاجري وحامد القحطاني وسعد الكثيري وغلوم الايراني، أمابالنسبة للكهرباء فقد كانت متقطعة عن طريق المواطير(مولدات كهرباء) وكان يوفرها احمد على المجدوعي وغيره لايحضرني اسمه وتحدث العامري عن التنقل في تلك الفترة بقوله كان دخول الناس من نقطة الزرقاني الى ميناء سعود بالتابعية واذا اردنا الدخول الى الكويت عن طريق مركز حدودي يدعي (الادعمي) بالجواز





فؤاد سعد الدين يوضح تاريخ الفندق الشهير


يشكل فندق شاطئ الخفجي وحده تاريخا حافلا بالعطاء كونه خدم المحافظة لقرابة الاربعين سنة ولازال يقدم الخدمات الفندقية المتميزة بادارة سعودية ورثت العمل عن مؤسس الفندق سعد الدين ابوبكر يرحمه الله كما يقول فؤاد سعد الدين صاحب الفندق مع شقيقه الاكبر مرسي هذا الفندق الذي شهد احداثا شهيرة ايام احتلال الخفجي وقبلها استقبال اسرة ال صباح شيوخ الكويت ويسرد صاحب الفندق قصة البدايات مع والده الذي اسس كازينو الخبر الشهير وشهد استقبال الاهالي في الخبر للملك سعود طيب الله ثراه عندما زار المنطقة الشرقية ونجح الوالد في ادارة الكازينو نظرا للخبرة الطويلة التي اكتسبها من عمله مع ارامكو الظهران وبعدها انتقل الى الخفجي وعمل كمقاول تعاقدت معه شركة الزيت اليابانية عام 1962 كازينو في الخفجي على غرار كازينو الخبر وكان حلمه تأسيس فندق يخدم المحافظة الذي حققه في 1988



** ماهي الخدمات التي قدمها الفندق منذ تأسيسه؟
الحمد لله قمنا باستقبال الزيارات الهامة للمحافظة من الجهات الحكومية والمواطنين القادمين من محافظات المملكة وابناء مجلس التعاون والخبراء الاجانب الذيت تتعاقد معهم الشركات النفطية بالاضافة الى خدمة اهالي الخفجي عن طريق الفندق والمطعم والمناسبات وكانت هناك ذكريات مع ازمة الخليج الاولى عندما استقبل الفندق الاسرة الحاكمة بالكويت قبل انتقالها للطائف وقدمنا الصورة الرائعة للمواطن السعودي الذي يتلاحم مع شقيقه الخليجي للفندق ذكريات حزينة عندما حولته القوات الغازية الى مركز للعمليات لحوالي 36 ساعة وصممت مع اشقائي لاعادة بنائه من جديد بعد الدمار الذي طاله.



المطار الإقليمي وتنظيم مرافق المدينة وبعض الخدمات المدنية أهم مطالبنا
قدم المواطن في الخفجي العديد من التضحيات كمحاولة منه لرد جزء يسير مما قدمه وطنه وصبر بكل تفان وشمر عن ساعديه للمساهمة في تطور بلده من خلال بلوغه اعلى الشهادات في مجال الطب والتعليم والهندسة الامر الذي انعكس بالايجاب على المحافظة التي شهدت قفزات في كل اتجاه ولان الخفجي تمتلك الخصوصية وفاء اهلها يتطلع المواطنون والاهالي لدعمها بمزيد من المشاريع التنموية خاصة بعد خروجها من ازمة الخليج الاولى ويؤكد العديد من المواطنين كانت «اليوم» قد التقت بهم على ضرورة تحول المحافظة الى مدينة نموذجية لتواجد كبرى الشركات النفطية في العالم ويقول حامد القحطاني ان المحافظة بحاجة الى الخدمات البنكية المتميزة كدخول بنوك اخرى بخلاف البنوك الحالية الى جانب ضرورة زيادة الموظفين في تلك البنوك للزيادة الكبيرة في عدد السكان و تطوير الخدمات البريدية كما هو معمول به في المدن الرئيسية وقال فهد محمد العتيبي ان الوقت الحالي يؤكد احتياج الخفجي لمطار اقليمي يخدم المواطنين والاهالي والشركات الاجنبية التي ابرمت عقود لسنوات طويلة بالاضافة الى ابناء مجلس التعاون الذين يفضلون التنقل بالطائرة داخل المملكة وهناك العديد آلاف من المدرسين والعاملين في السلك العسكري بالخفجي بحاجة الى تواجد مطار اقليمي للسفر وقت نهاية الاسبوع والعطل الرسمية وتساءل العتيبي عن اسباب استمراريه انقطاع الكهرباء وقت فصل الصيف والمشاكل المزمنه لانقطاع المياه التي اصبحت تتكرر كل سنة فترة صيانة محطة التحلية ويطالب المواطن حسين علي بن جلالة التعجيل باعادة سفلتة الشوارع بعد الانتهاء من مشاريع الصرف الصحي ومشاريع الاتصالات او تصريف مياه الامطار واشار الى ضرورة التنسيق بين الجهات المعنية لعدم تكرار حفر الشوارع بعد الانتهاء من اي مشروع وطالب المواطن سلطان العنزي بعمل مشروع تصريف مياه الامطار شمال المحافظة بعد نجاح المشروع نفسه حين تم تشغيله غرب الخفجي الى جانب مطالبته بتنظيم الصناعية والزام اصحاب الورش باعادة صيانتها لمرور اكثر من عشرين سنة على انشائها الجدير ذكره بان غالبية الورش يشرف عليها كليا وافدون اسيويون مع اعطاء نسب معينة للكفلاء الحال نفسه ينطبق على محلات بيع الملابس بشتى انواعها وتوجد صعوبات كثيرة لاقامة مثل هذه النشاطات للشباب السعودي هذا مايؤكده المواطن سعيد الفردان بقوله ان العماله الاسيوية تعمل بحرية في المحلات التجارية المتواجده في سوق الذهب الى جانب توافد عمالة عربية من المدن الرئيسية بعد تشديد الخناق عليهم وتجد هؤلاء ينافسون الشباب السعودي في كل شئ ويساعدهم الموزعون من نفس الجنسية وتشجيع الكفيل لهم باستقطاع مبلغ متفق عليه (تستر تجاري) واستغرب المواطن مبارك القحطاني عدم توفر الشقق الفندقية بالشكل المطلوب وتوقف بناء الفندق الثاني بالخفجي بالرغم من الشهرة التي وصلت اليها المحافظة كمدينة سياحية حتى ان منظر هذا الفندق(تحت الانشاء) لسنوات طويلة لايناسب المنظر الجمالي لكورنيش الخفجي الذي اعيد صيانته من جديد وكان مواطنو واهالي الخفجي قد قدموا نموذجا للمواطن السعودي المنتج عندما ساهموا في انجاح مهرجان كلنا الخفجي السياحي الاول




كان للدور الذي قامت به المرأة في محافظة الخفجي الأثر الايجابي في قطاع تعليم البنات بعد أن أشرفت بشكل كامل على المدارس بشتى فئاتها إلى جانب مكتب الإشراف التربوي إضافة إلى العمل الخيري عبر الأقسام النسائية في الجمعيات الخيرية لتقدم المرأة السعودية صورة نموذجية ورائعة كدليل لاستعدادها التام لتولي مناصب تهم بالدرجة الأولى الجانب النسائي ولا تزال طلبات كلية التربية للبنات بانتظار على أحر من الجمر تواجد إدارة سعودية تفهم متطلباتهن بعد سلسلة من المشاكل المزمنة التي عانين منها في السنوات الماضية.
وتفتقد الخفجي بشكل عام إلى العديد من المرافق الخاصة بالنساء فلا يوجد سوق خاص بالنساء كمجمع نسائي يفضلنه للتنقل بكل حرية إلى جانب عدم وجود المتنزهات وتقول إحدى المواطنات : إن استثمار مقر الجمعية الخيرية النسائية مثلا في أوقات معينة أو المكتب النسائي للدعوة وإرشاد الجاليات في نشاطات نسائية أمر جيد لتمضية وقت الفراغ بشكل مفيد كما حدث في مهرجان كلنا الخفجي الأول بتحويل تلك الفعاليات إلى عامل جذب للسيدات والفتيات وتقول طالبة في كلية التربية بالخفجي: هناك قسم نسائي بالندوة العالمية للشباب ولديه العديد من الأنشطة المفيدة كحفظ القرآن وتعلم الحاسوب والرسم والتفصيل بخلاف فعاليات على مستوى المنطقة الشرقية لاقت استحسان الجميع لماذا لايستمر على مدار السنة بأجور رمزية به نكتسب به الأجر ويكون مقرا مناسبا للتجمع النسائي حتى أمهاتنا باستطاعتهن الحضور والاستفادة من المحاضرات الدينية وتعلم القراءة الصحيحة للمصحف الشريف.



دور ايجابي للمرأة
ويبرز دور المرأة الايجابي بمحافظة الخفجي من خلال العديد من الداعيات لإلقاء المحاضرات التوعوية إلى جانب تألق مدرسة زينب لتحفيظ القرآن في إقامة أطباق الخير وملتقيات لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم ودعم أشقائنا في فلسطين وكانت حرم محافظ الخفجي هند البليهد قد شاركت في العديد من فعاليات العمل التطوعي النسائي كتشجيع منها لدور المرأة في مجتمعنا المسلم.



تقع مدينة الخفجي في أعلى الطرف الشمالي الشرقي من المنطقة الشرقية على مقربة من الشريط الحدودي لدولة الكويت الشقيقة تبعد عن الدمام 278 كم وتبلغ مساحتها أكثر من خمسة وعشرين كيلومترا مربعاً وللخفجي تاريخ قديم يمتد إلى عهد المؤسس، جلالة الملك عبد العزيز، طيب الله ثراه، حين تم الاتفاق بين سلطنة نجد، وبين إمارة الكويت على إنشاء المنطقة المحايدة في عام 1342هـ -1922م، وكان الغرض من إنشاء هذه المنطقة هو التسهيل على البدو الرحل، ممن ينزلون بالمنطقة، للتنقل بحرية والنزول على أي من الحدود الموجودة بالمنطقة ويحق لهذه المحافظة أن تفخر بأن من وقع على ترسيم حدودها، هو جلالة الملك المؤسس في واحة العقير، مع المندوب السامي البريطاني، والمعتمد البريطاني في الكويت ومن ثم يتفق الجاران، المملكة والكويت على تقسيم المنطقة المحايدة إلى منطقتين شمالية وجنوبية، ويوقع على التقسيم سمو الشيخ جابر الأحمد الصباح يرحمه الله وينيب جلالة الملك فيصل يرحمه الله، معالي الشيخ احمد زكي اليماني، في التوقيع على تقسيم المنطقة.



تدفق الخير و النفط
في عام 1957م، يحصل احد المستثمرين اليابانيين من جلالة الملك سعود بن عبد العزيز، يرحمه الله، على عقد امتياز للتنقيب عن النفط في المنطقة المحايدة و في عام 1959م تم اكتشاف تكوينات للغاز الطبيعي على عمق 1479 قدماً، وتم اكتشاف كميات تجارية من النفط على عمق 4900 قدم تحت سطح البحر في عام 1960م، وتدفق الخير من بئر ما سمي بحقل الخفجي الأول بمعدل 6,000 برميل يومياً، ثم وصل إنتاج الشركة إلى 270,00 برميل يومياً ,ومما تفخر به الخفجي أنها شهدت لقاءً بين حاكمين، هما جلالة الملك سعود يرحمه الله، وسمو الشيخ عبد الله السالم يرحمه الله، ليشهدا تحميل أول شحنة للنفط من المنطقة كذلك افتتاح صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، أمد الله في عمره، ميناء رأس المشعاب، في 19/7/1977م وافتتاح صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد امير المنطقة الشرقية إسكان قوى الأمن الداخلي في 11/4/1408هـ



كانت يوماً ما بحراً
ورد في قاموس لسان العرب لابن منظور أن الخفج هو نبت من نبات الربيع، أشهب، عريض الورق، واحدته خفجة. وخفاجة هم قبيلة من بني عامر منازلهم بالحجاز، وهم بطن من عقيل، وينسب إليهم فيقال الخفاجي ويقول قاضي الخفجي السابق عبد الرحمن بن حسن رحمه: كلمة الخفجي مأخوذة من واقع الأرض، فطبيعة ارض الخفجي رخوة، وقد كانت يوماً ما بحراً، وقد تكون جزءا مما سمي بالبحرين على عهد رسول الله سيدنا محمد، صلى الله عليه وسلم. والخبت هو المنخفض من الأرض



على خارطة السياحة البيئية
لمحافظة الخفجي الكثير مما يميزها عن أقرانها من مدن الوطن الحبيبة، ففضلاً عن تميزها كمنطقة جذب في الشتاء والصيف، ببرها وبحرها، فإن منطقة الخفجي لها الكثير مما تسعى الحكومة الرشيدة ممثلة بأمير المنطقة الشرقية، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد، وسمو نائبه الأمير جلوي بن مساعد، وسعادة محافظ الخفجي المهندس بدر بن محمد العطيشان، لتحقيقه للمنطقة حيث ظهر الاهتمام بالمشاريع السياحية
حين أدرج محافظة الخفجي على خارطة السياحة البيئية، بعد أن تم تعريف الهيئة العليا للسياحة بمعالم الخفجي المتفردة، مثل خور الخفجي والذي يعد ثاني اكبر خور على الخليج العربي، كما أن الهيئة أشرفت على مهرجان كلنا الخفجي والذي استقطب العديد من الأخوة من دول مجلس التعاون لمتابعة فعالياته. وقد بلغ زوار المهرجان الذي أقيم على هامش عطلة الربيع، ما يزيد عن ستين ألف زائر.


وامتد الاهتمام من قبل محافظ الخفجي حين ادخل مصطلح السياحة البيئية إلى منطقة الخفجي، حيث يشرف وبمتابعة شخصية من سمو نائب أمير المنطقة الشرقية على مشروع إعادة تأهيل محمية قصير الطيار، والتأهيل البيئي لمنطقة عين العبد وبئر مراغة، وبئر البدر ,ومن المعلوم أن عين العبد هي عين كبريتية فوارة، تحيط بها تربة طينية تحتوي على نسبة عالية من الكبريت، وقد وجه سعادة المحافظ بإجراء دراسات بيئية لمعرفة مدى إمكانية الاستفادة منها كمنتجع طبي.




حركة اقتصادية
وتنفرد منطقة الخفجي بوجود ثلاث شركات نفطية عملاقة بها، مما يخلق سوق عمل تنافسيا، وحركة اقتصادية تدفع بعجلة الاقتصاد المحلي وتساهم في إيجاد فرص عمل عديدة للمواطنين وساهم وجود الشركات النفطية بمنطقة الخفجي في توطيد العلاقات الدولية للمملكة بدول الخليج خاصة، ودول العالم على وجه العموم، ويتجلى ذلك بصورة واضحة في الزيارات التي يقوم بها كبار المسئولين في الدول الشقيقة والصديقة إلى المنطقة، مثل الزيارات التي يقوم بها الوزراء والسفراء المعتمدون في المملكة للمنطقة



أوائل في الخفجي

أول محافظ للخفجي هو صالح العطيشان
اول قاضي بالخفجي فضيلة الشيخ عبدالرحمن بن حسن
أول مدير بلدية للخفجي هو عثمان القريان
أول مدير للشرطة هو الملازم / عبد الله خوجة
أول مدير للمرور هو الملازم / يحيى يماني
أول مدير لسلاح الحدود / الملازم عبد الله التويجري
أول مدير للجوازات، عبد الرحمن الدليجان
أول مدير لمكتب العمل، عبد الله السالم
أول رئيس تنفيذي للشئون الإدارية، عبد الله بن سليمان العلولا
أول رئيس تنفيذي للشئون الفنية بالشركة، محمد بن عبد الله أخضر
أول مصور رسمي للشركة، محمود الرفاعي
أول الشركات التي عملت بالخفجي هي شركة كات، وشركة الحفر العربية
أول البنوك التي افتتحت لها فروعا بالخفجي هي بنك الرياض
أول جامع بالخفجي، هو جامع الدوار في عام 1385هـ
أول مدرسة ابتدائية بنين هي مدرسة عمورية، 1385هـ
أول مدرسة ابتدائية بنات هي المدرسة الأولى، 1386هت
أول متوسطة بنين هي مدرسة هارون الرشيد، 1388هـ
أول متوسطة بنات، ثانوية بنات، 1391هـ
وجميع هذه المدارس أنشأتها شركة الزيت العربية
أول محطة تحليه أنشأتها الدولة، 1388هـ
أنشئت المحطة الكبرى للنحلية، في عام 1406هـ، وافتتحها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد
أول محطة كهرباء وإنارة كانت داخل الشركة، 1963م
أول مستوصف حكومي، 1397هـ
أول شبكة هواتف حكومية، 1398هـ



رئيس البلدية يطلع على مخطط توسعة الواجهة البحرية


في لقاء يتسم بالشفافية والوضوح أكد رئيس بلدية محافظة الخفجي سعيد بن أحمد شويل على الانتهاء من العديد من مشاريع البنية التحتية في السنتين المقبلتين خاصة بعدما تم انجاز مشاريع حيوية في السنوات الثلاث الماضية .
كان ابرزها مشروع تصريف مياه الامطار وتخفيض منسوب المياه الجوفية وتنفيذ كورنيش الخفجي بشكل كبير الى جانب تسمية وترقيم الاحياء ومشروع استكمال مبنى البلدية، بالاضافة الى مشروع استبدال اعمدة الاضاءة وانارة المخططات الجديدة وسفلتة وارصفة وانارة القرى المرتبطة بالمحافظة وسفلتة الخفجي على مراحل. واعترف ابن شويل بوجود تأخير فيما يخص اعاده سفلتة بعض الشوارع حين قال: هناك العديد من المعوقات لبعض المقاولين الذين تتعاقد معهم البلدية وتطبق عليهم غرامات حازمة الى جانب التنسيق مع كافة الجهات للانتهاء من مشاريعهم حتى تتم اعادة سفلتة غالبية شوارع المحافظة بشكل نهائي. ونوه رئيس بلدية الخفجي بوقفة معالي امين المنطقة الشرقية لحل جميع المشاكل المتعلقة بالمشاريع الحالية. واكد حرصه على استقبال الاهالي والمواطنين من خلال اقتراحاتهم وتواصلهم. وحول تكملة المشاريع الحالية اكد ان المحافظة باتت خلية نحل. هناك مشاريع تنفذ حاليا قاربت على الانتهاء كردم وتسوية المخططات وسفلتة وربط القرى بالخفجي، بالاضافة الى تطوير وتوسعة الواجهة البحرية ومشروع درء أخطار السيول بالخفجي والقرى التابعة لها وإنشاء مظلات لسوق الغنم ومكتب خدمات. وهناك مشاريع اخرى هامة كانشاء الحدائق العامة وتنزيل وتبتير المخططات وتسمية وترقيم الشوارع ومشاريع سبق ذكرها تنفذ على مراحل. واكد ابن شويل على وجود دراسات حالية لمشروع تصريف مياه الامطار في شمال المحافظة بعد النجاح الكبير للمشروع في المناطق الغربية للخفجي. واشار الى اهتمام امين المنطقة الشرقية المهندس ضيف الله العتيبي من خلال الاجتماعات المتواصلة في المقر الرئيس، بالاضافة الى زياراته محافظة الخفجي على تنفيذ المشاريع حسب المواصفات المطلوبة .



لازال الكويتيون يتذكرون ازمة الخليج الثانية حين فتح الشعب السعودي قلبه لاشقائهم بالكويت، ذلك التلاحم الرائع بين ابناء الخليج يتذكره د . عامر فواز الفواز الطبيب الكويتي واول خريجي جامعة دبلن الشهيرة على مستوى الكويت لما تحصل على الليسانس والبكالوريوس وشهادة الزمالة عام 1980 و عمل كاستشاري جراحة عامة في مستشفى الدمام المركزي أيام احتلال الكويت.
وفي لقاء خاص مع اليوم قال د. الفواز : «لم تكن الظروف مواتيه للبقاء في الكويت أثناء أزمة الخليج فاضطررت للخروج مع عائلتي وسط الصحراء ولازلت اتذكر اللحظات الحرجة التي شهدها الاف من الكويتيين والاجانب حين استقبلنا شباب الخفجي باعمال بطوليه حيث كان الواحد منهم يخاطر بحياته ويتسلل داخل الحدود لاستخراج السيارات وسط الرمال واخرون يقدمون الخدمات بشتى انواعها في طقس حار ثم اتجهت للعمل في مستشفى الدمام المركزي وبالتحديد شهر سبتمبر عام 1990 ولازلت اتذكر رغبة مدير الشئون الصحية بالمنطقة الشرقية انذاك سامي الصقير بالانضمام اليهم وقال لي: « انت في بلدك وبين اشقائك وهناك توجيهات كريمة من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك فهد (يرحمه الله) بفتح بيوتنا وقلوبنا لاهلنا في الكويت « و بكل صراحة خفف هذا التلاحم الحزن الشديد الذي كان في قلبي وبذلت الغالي والنفيس واستثمرت كل خبرة اكتسبتها للعمل وخدمة الشقيقة الكبرى السعودية وشعبها لرد جزء بسيط من الجميل الذي سيظل عالقا في قلوبنا للابد وعملت لستة اشهر كاني مواطن سعودي لم اشعر باي اختلاف في المميزات واحسست بالراحة لدرجة مرضية والدليل اجراء عمليات صعبة ودقيقة من ابرزها نجاح عملية لمقيم مصري 70سنة (سرطان في اسفل المستقيم ) واتذكر انه نظم قصيدة شعر نشرت في جريدة اليوم ولازلت اتذكر زيارة لجنة التقييم من كلية الجراحين بدبلن عندما اقرت نجاح مستشفى الدمام المركزي الذي القدم نتائج ايجابية تحصل على اعتراف من قبل اشهر كلية طب في العالم وعرض علي الدكتور الغامدي مدير مستشفى الدمام المركزي انذاك الاستمرار ولكن كما تعلم حاجة بلدي الكويت لخدمة كل مواطن بعد تحريرها عجلت بالعودة والان اعمل كاستشاري جراحه عامة في مركز العيادات المتخصصة ولن اتردد في خدمة اشقائي واحبائي في السعودية والباب مفتوح لهم في أي لحظة.






شهدت محافظة الخفجي تاريخا طويلا منذ اكثر من اربعين عاما وكانت نقطة البداية لقصة مدينة حالمة اصبح حلمها يتحقق على ارض الواقع من خلال مشاريع البنية التحتية المتنوعة وتقدم اللقطات المصاحبة الفرق بين الفترتين من الزمان



من تلك المدينة الهادئة التي تأخذ جمالها ونقاءها من ساحل خليجها وقوتها وأنفتها من موقعها الجغرافي باعتبارها بوابة الشمال الشرقي لبلادنا الغالية والتي تزدان تألقاً مع السنين لما أولته قيادتنا الكريمة لها من اهتمام كبير خاصة في قطاع التعليم لليقين بأن العطاء الإنساني والإبداع العقلي لا يتم إلا بالتنمية البشرية فكان مشروع خادم الحرمين الشريفين ( لتطوير التعليم العام ) كون مخرجات التربية والتعليم تصب في ميادين التنمية الشاملة للمجتمع من هذا المنطلق كان مكتب الإشراف التربوي بالخفجي ولايزال يهدف إلى خلق رؤى تطويرية تربوية تساهم في إعداد منظومة تعليمية ذات فكر إيجابي مبدع عن طريق وضع الخطط التربوية والبرامج الإشرافية التي تعمل على تثبيت القيم وأنماط السلوك والمعارف والقدرات والمهارات التي تُحدث التغيير الإيجابي الفعلي في بنية المجتمع التعليمي وتنميته وتقدمه وبما أن الصرح التعليمي في مملكتنا على اختلاف محافظاتها يعمل على إيجاد صورة الشجرة التعليمية المثمرة والتي عمل ولاة الأمر على غرس مبادئها وسقي جذورها وتنمية فروعـها ليجني الوطن ثمارها ومن خلال الواقع الفعلي لميدان العمل هنالك جانب سلبي يحول دون تسيير العمل بالصورة التي يُطمح لها فنحن نعاني كثرة المعلمات المنقولات إلى محافظتنا وهنّ بطبيعة الحال غير مستقرات وأخذن المحافظة كنقطة عبور مما أدى إلى كثرة الإجازات والغياب شبه المستمر وهذا يؤثر بصورة عكسية على المستوى التحصيلي لطالباتنا وعلى سير العمل في المنظومة في حين هنالك العديد من مواطنات المحافظة ذوات مؤهلات تعليمية يمكن الاستفادة منهن في دعم الاستقرار التعليمي وتحقيق الفاعلية للعملية التعليمية التربوية بالمحافظة خاصة إذا سلّمنا بأن التربية والتعليم هي في جوهرها هندسة بشرية تتولاها المعلمة في هندسة العقول البشرية والتي تبنى عليها الأمة بأسرها.
بقلم: نورة سالم الشهراني
مديرة الإشراف التربوي بالخفجي سابقا




السكان
يقدر عدد سكان محافظة الخفجي بأكثر من 100 ألف الف نسمة يعملون في التجارة و في الحكومة و الشركات البترولية مثل ارامكو و تكساكو شفرون .

المدن
تشتمل محافظة الخفجي على خمس مدن هي: الخفجي ابرق الكبريت رأس مشعاب السفانية راس التناقيب

الجغرافيا
تعتبر مدينة الخفجي مدينة ساحليه فهي تقع على الخليج العربي وتخللها شواطئ منبسطه. اما بالنسبه لباقي المحافظه فارض الخفجي ارض سهلة منبسطة تنخفض في بعض الاماكن دون مستوى البحر كما تكثر الكثبان الرملية على السواحل. تمتاز الخفجي بانتشار المناطق الرعوية و التي بدأت تتقلص في السنوات الاخيرة بسبب الرعي الجائر ، كما تشتهر بتواجد الارنب العربي و الثعلب العربي و طائر الحبارى في المواسم. عند نزول الامطار في الخريف تتحول سهول الخفجي إلى ما يشابه البساط الاخضر و هو ما يجذب المتنزهين من داخل المملكة و من دول الخليج الاخرى.
مناخ الخفجي صحراوي شديد الحرارة صيفاً حيث تصل الحرارة إلى 47 درجة مئوية في اغسطس ، اما في الشتاء فتنخفض الحرارة لتصل إلى درجتين تحت الصفر في المناطق الصحراوية المكشوفة.



التاريخ

ارتبطت نشأة الخفجي باكتشاف البترول فيها حيث بدأ المواطنون بالتوافد عليها بعد انشاء شركة الزيت العربية المحدودة عام 1958 ، و في الثمانينات شهدت الخفجي قفزة حضارية بفضل الانفاق الحكومي الذي حولها من قرية صغيرة إلى مدينة عصرية حديثة حيث قامت الحكومة بتشييد الاحياء الحديثة و توزيع الاراضي و القروض على المواطنين ، كما قامت بانشاء بنية تحتية متكاملة للمدينة شجعت المواطنين على الهجرة اليها و هو ما قفز بعدد سكانها إلى 35 الف في عام 1989.

في 28 أكتوبر 1982 ، و في ظاهرة نادرة الحدوث في الجزيرة العربية ، اكتسح اعصار من نوع ترنيدو المدينة مخلفاً دماراً كبيراً في الممتلكات و الارواح.

في فجر 8 اغسطس 1990 استضافت الخفجي صاحب السمو الشيخ جابر الصباح بعد ان قيام القوات العراقية بإجتياح الكويت.


في 29 يناير 1991 اصبح اسم الخفجي حاضراً في جميع وسائل الاعلام العالمية بعد قيام الجيش العراقي باحتلالها و الذي لم يستمر لاكثر من يومين حيث قامت القوات المسلحة السعودية باستردادها فيما عرف بمعركة الخفجي. اعتبرت معركة الخفجي هزيمة عسكرية و معنوية قاسية لصدام حسين و شجعت قوات التحالف على التقدم باتجاه الكويت لاستردادها و تحريرها.
رغم ان احتلال الخفجي لم يستمر أكثر من يومين الا ان القوات العراقية خلفت دماراً كبيراً خلفها حيث قامت بعمليات تخريب كبيرة كان اهمها تدمير خزانات البترول و زرع الالغام في انحاء المدينة و سرقة بيوت المواطنين و الدوائر الحكومية و الاهلية و تخريبها.

في عام 1995 اعلنت الادارة المحلية خلو المدينة و تطهيرها من جميع الالغام و المخلفات الحربية العراقية.
في عام 2000 قررت الحكومة السعودية تأميم نفط الخفجي و اسناد مهمة إدارة الحصة السعودية إلى شركة ارامكو السعودية المملوكة للحكومة السعودية.

في عام 2003 احتذت الحكومة الكويتية حذو نظيرتها السعودية و قررت تأميم حصتها في نفط الخفجي و اسناد مهمة ادارتها إلى شركة البترول الكويتية المملوكة لحكومة الكويت.


الدخول للخفجي بجواز
في الماضي كانت مدينة الخفجي تقع بين جمرك الزرقاني 10كيلو مترات جنوباً ومركز الأدعمي الكويتي شمالا، حيث كان جمرك منفذ الزرقاني يتطلب إبراز جواز السفر السعودي (وكان حينها تذكرة مرور برية) لدخول الخفجي حيث كان من يدخل الخفجي بإمكانه الدخول إلى دولة الكويت فكان المركز الكويتي يقع بعد ميناء سعود 5كيلو مترات وهو مركز الأدعمي الذي أزيل حالياً وأصبح مكانه مركز النويصيب الكويت ( 3كيلو مترات) عن الخفجي.


الامارة و القضاء
يعتبر صالح العطيشان أول من تولى منصب “أمير الخفجي” ثم علي بن غصون، ثم علي القريعان، ثم أحمد السماري (رحمه الله)، ثم حماد العزيزي، بعد ذلك إبراهيم الثنيان، ومن ثم خالد تركي العطيشان، و اخيراً بدر محمد العطيشان. ويعتبر الشيخ عبدالعزيز المبارك أول قاضٍ لمحكمة الخفجي وكان ينتقل آنذاك بين ميناء سعود والوفرة، ولكن أقدم من مكث في تولى القضاء هو الشيخ عبدالرحمن بن حسن (يرحمه الله) فكان شاعراً وأديباً ومحباً للرياضة ومشجعاً للإعلاميين بالمنطقة.
الدوائر الحكومية يعتبر حرس الحدود من أقدم الدوائر الحكومية بالمنطقة مع الشرطة، الجمرك، الميناء، الجوازات، الصحة، ثم بدأت بعد ذلك وزارة البترول، البلدية، البريد، مكتب العمل والعمال، وكان المرور متداخلاً في مبنى الشرطة، وكذلك الأحوال المدينة مع مبنى الجوازات القديم، ثم الدفاع المدني، فالاتصالات، وهناك بعض الإدارات العسكرية الأخرى.


المدارس
وتعتبر ابتدائية عمورية للبنين أول مدرسة انشئت بمحافظة الخفجي عام 1385ه، تلتها متوسطة هارون الرشيد للبنين، أما الآن فأصحبت المدارس تتعدى (50) مدرسة في محافظة الخفجي ومشعاب وأبرق الكبريت من بنين وبنات، وهناك بعض المدارس الخاصة والمعاهد الصحية والتجارية ومعاهد تدريس اللغات وغيرها.

الخدمات الصحية
لم يكن في الماضي غير مستوصف الشركة رقم (1) ورقم (2) في المنطقة يؤدي خدماته الصحية للأهالي، وفي عام 1398ه انشأت وزارة الصحة مستوصفين الأول في العزيزية (الشمالية) والثاني في حي الملك فهد (الغربية)، وفي عام 1420ه افتتح أكبر مستشفى لعمليات الخفجي المشتركة بتكلفة 200مليون ريال يتسع ل (100) سرير، وفي عام 1426ه تم افتتاح مستشفى الخفجي العام يتسع ل (100) سرير وبه جميع التخصصات الطبية، كما أن هناك الكثير من المستشفيات الخاصة بالمنطقة.

الكورنيش
بدأ كورنيش محافظة الخفجي يباهي المدن الساحلية في المملكة عامة، والمنطقة الشرقية خاصة بعد الأعمال المستمرة من قبل البلدية بإنشاء بعض من المشاريع الجديدة مثل إنشاء بعض المطاعم والوجبات السريعة، دورات المياه، ملاعب ترفيهية للأطفال، أرصفة لرياضة المشي سواء للرجال أو النساء، زيادة المسطحات الزراعية، زراعة النخيل والورود والشتلات الزراعية على أحدث الوسائل وأفضل المواصفات بشكل يعطي الراحة الجمالية مع البيئة البحرية وطبيعتها مع مزجها بالطبيعة الساحلية وشواطئها، كذلك قامت البلدية بإنارة مراحل الكورنيش الأربع بأعمدة الأنوار الغازية مع صيانة بعض المرافق السابقة، وإنشاء مسجد لمرتادي كورنيش الخفجي سيفتتح قريباً.

الاقتصاد
تعتبر الخفجي من اغنى المناطق النفطية في الخليج حيث تضخ يومياً مليون و ثمانمائة الف برميل من النفط الخام لانحاء متفرقة من العالم. تقدر احتياطيات الخفجي من النفط الخام ب 60 مليار برميل ، كما يوجد في الخفجي احتياطي غير مستغل من الغاز الطبيعي يقدر ب 25 مليار متر مكعب. اغلب حقول الخفجي مغمورة تحت الماء و منها أكبر حقل نفطي مغمور في العالم (حقل السفانية) ، اضافة إلى حقلي الدرة و اللولو.
تنشط في الخفجي اربع شركات بترولية و هي: شركة ارامكو السعودية و شركة ارامكو لاعمال الخليج و شركة نفط الكويت و شركة شفرون السعودية.