الأميرة فهدة بنت سعود بن عبدالعزيز:في حديث لـ «الجزيرة » موقع الملك سعود الإلكتروني مرجع تاريخي وبنك معلومات للباحثين

التاريخ: ١٧-٣-٢٠٠٧

المؤلف:منى الشريف

تناشد بالتركيز على المعطيات والأولويات والحفاظ على الهوية الإسلامية والعربية وتدعو المرأة بالتزام الوعي ضد ما يشن عليها من هجمات وتحذرها من الاندفاع نحو المجهول. كما تشعر بالمسؤولية تجاه قضايا وطنها. ترى فيها السعوديات قدوة ومثال للمرأة القوية والذكية ولقبنها بالأميرة التي أثلجت قلوب السعوديات في مواقف عديدة. متابعة ومراقبة نشطة لما يدور في العالم من أحداث في سبيل الحق والوطن، أنها رئيسة الجمعية الفيصلية الخيرية النسوية: صاحبة السمو الملكي الأميرة فهدة بنت سعود بن عبدالعزيز التي كان معها هذا الحوار الشيق عن أول موقع أسسته عن الملك سعود رحمه الله وعن كتاب صور الملك سعود وبعض قضايا المجتمع السعودي.

موقع الملك سعود

* ما هي الدوافع والأهداف لإنشاء موقع الملك سعود رحمه الله (www. kingsaud. net)؟

- (الحاجة قبل الفكرة) إنشاء موقع الملك سعود رحمه الله كانت حاجة ماسة لتوفير مرجعية تاريخية عن الملك سعود رحمه الله للباحثين والمهتمين إضافة إلى إعداده كبنك للمعلومات للجيل الجديد في وطننا الغالي للاطلاع على حقبة مهمة ومهملة في تاريخ المملكة العربية السعودية. وتوفير هذه المعلومات والمراجع وسهولة الحصول عليها والتي ساهمت أيضاً في مساعدة الباحثين في ندوة الملك سعود. ومما حفزني أن تجربتي الشخصية في البحث عن معلومات تخص تاريخ والدي الملك سعود رحمه الله على الشبكة الإكترونية كانت مخيبة للأمل لما تحتويه من مغالطات وإجحاف لتاريخه وتاريخ المملكة في تلك الفترة والتي هي جزء لا يتجزأ منه, ولذلك قررت أن أعمل بجدية لإنشاء هذا الموقع ليكون مرجعاً علمياً.. ونواة لمركز معلومات عن تاريخ الملك سعود يستند إليه الباحثون والعالم باسره.

* كم استغرق إنشاء الموقع ما بين مرحلة التصميم والتنفيذ؟

ثلاثة أشهر, وكان الحمد لله وقوف الإخوة والأخوات من أبناء وبنات الملك سعود والأحفاد والحفيدات كل بدوره أكبر حافز لانطلاقة هذا الموقع, ولن أنسى مجموعة الأصدقاء المخلصين الذين آمنوا بعملي فقاموا بمساندتي.

* من قام بتصميم الموقع واختيار الألوان؟

قدمت لي عدة تصاميم من قبل المشرف العام على الموقع السيد (حسن شهوان) ولكني لم أقتنع بها تماماً بالرغم من كونها أفكاراً جميلة، لأنني كنت أبحث عن فكرة مختلفة وجديدة ومعبرة عن شخصية صاحب الموقع, إلى أن توصلت لفكرة صورة ستار الكعبة المشرفة الذي تمثل رمز الإسلام, والإسلام يرمز إلى هذه الدولة العظيمة التي أنشأت على مبادئ الدين الإسلامي ولخدمته في شتى المجالات، ولأن إنشاء أول مصنع للكسوة كان في عهد الملك سعود. ولذلك آثرت أن تكون صفحات الأقسام الداخلية تحمل صور كسوة الكعبة المشرفة بألوان مختلفة، وكل لون يرمز إلى الحقبة المعنية التي يمثلها.

* هل تم الإعلان عن الموقع وكم استغرقت مدة الإعلان عنه؟

- نعم.. لمدة شهر ونصف الشهر.

* هل تردد على الموقع كثيرون؟.. وهل كانت أعدادهم متوقعة؟

- نعم هناك كثير ممن زاروا الموقع، وفي الحقيقة أعدادهم فاقت توقعاتي, فمنذ إنشاء الموقع منذ أربعة أشهر حتى الآن زار الموقع ما يقارب 6 ملايين زائر بوجه عام من 396 دولة مختلفة.

* كم عدد الصور المتوفرة في الموقع وهل تعتبر كاملة؟

- يوجد لدينا الآن ما يزيد عن أربعة آلاف وخمسمائة صورة، وهناك صور أخرى في طريقها إلينا في القريب العاجل إن شاء الله, وسيفتتح هذا القسم قريباً بإذن الله لأننا نقوم بعمل بالغ الصعوبة وهو تعريف الصور ووضعها في سياقها التاريخي باعتبار أن هذه الصور وثائق تاريخية مساندة للحدث. ومما ساعدني كثيراً في هذه العملية التوثيقية هو عملى مع مؤسسة التراث, ومساندة المصور العالمي البرازيلي السيد (امبرتو دا سالفيرا) منذ أربعة سنوات لإخراج كتاب تاريخي مصور عن حياة الملك سعود رحمه الله, وذلك مما أثرى المكتبة المصورة لدى الموقع. وهذا الكتاب تم تمويله من قبل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز حفظه الله مما سهل لنا إخراج هذا الكتاب بالصورة المرضية، والذي تم تدشينه أثناء فعاليات ندوة الملك سعود رحمه الله وفي المعرض المصاحب لها.

متابعة وتشجيع

* هل وجدتم ردود فعل لهذا المشروع؟

- نعم, فنحن نستقبل اتصالات كثيرة من قبل المهتمين والباحثين الذين هم بحاجة لمعلومات ومراجع, أيضاً تلقينا الكثير من الرسائل المشجعة والمعلومات الإضافية التي أثرت الموقع. ووصلنا تعديل للكثير من المعلومات التي نشرت لأنه كما تعلمون بأن تاريخ الملك سعود مبعثر وغير متوفر بالشكل الذي يجب عليه باعتباره ملك لهذه البلاد لمدة أحد عشر عاماً ولذلك فإن أمامنا الكثير قبل أن نتوصل إلى مرحلة توثيق تاريخ الملك سعود بأكمله.

* ما هي مراحل العمل التوثيقي التي يمر بها الموقع؟

- أبدأ عملى اليومي للموقع في الصباح ويستمر العمل حتى الساعة السادسة مع المسؤولين عن الموقع, ولكن العمل بالنسبة لي يستمر حتى الفترة المسائية. فخلال فترة الدوام يتم العمل هاتفياً بالتعاون مع السيد حسن شهوان المشرف على الموقع. حيث أقوم بقراءة المراجع وأصنفها ثم أرسلها للطباعة, وبعد نسخها, أقوم بمراجعتها للمرة الثانية ثم أرسلها للمراجعة الإملائية واللغوية لدى القسم المختص في الشركة وبعد ذلك يتم رفعها على الموقع من قبل السيد حسن شهوان الذي يجب أن أعترف بتفانيه وصبره. وحالياً نحن في طور تحويل البرنامج الذي يعمل عليه الموقع إلى برنامج آخر يدعى (نظام إدارة قواعد المحتوى) حتى أتمكن من مباشرة تعديل أو إضافة أي معلومات وذلك سيسهل آلية العمل .

* الموقع يحمل تاريخاً وإنجازات حافلة فكيف كانت رحلة جمع المعلومات والوثائق؟

- لم تكن سهلة, فكما ذكرت بأن عملية التجميع بجميع مراحلها استغرقت ثماني سنوات وهذه عملية مضنية، وقد واجهت كثيراً من العقبات والصعوبات في سبيل ذلك وخاصة عند تجميع تاريخ الملك سعود في وطنه فقد كنت أبحث عن المجلات والصحف والكتب والوثائق في (سوق التراث في المطار القديم) في جدة, (وأسواق الديرة) في الرياض. كما زرت الأسواق القديمة في الأحساء, وحائل, ونجران, ومناطق عديدة من المملكة أبحث فيها عن المراجع, ووجدت الكثير مما أبحث عنه ولكن واجهت الكثير من المصاعب والمعوقات منها غلاء وندرة المقتنيات والمراجع التي تخص تاريخ الملك سعود.

* ما هي البلدان التي زرتها أو وجدت بها مراجع ووثائق للملك سعود رحمه الله؟

- زرت مصر، لبنان، سوريا، بريطانيا وقمت بالاتصال في الجهات المختصة بالمعلومات والوثائق في بريطانية وأمريكا للحصول على هذه الوثائق الموجودة لديهم وبالفعل تم ذلك وخاصة أن مثل هذه المعلومات تُفسح المجال للباحثين للاطلاع عليها بعد مرور مدة من الزمن، كما يقومون بنشرها في كتب. الأمر الذي يسهل عملية البحث وإيجاد المعلومة.

* هل تفاجأت ببعض المعلومات التي لم تكوني سموك تعرفينها عند تجميعك لها؟

- أشياء كثيرة لم أكن أعرفها عن والدي رحمه الله مثل كمية تبرعاته للداخل والخارج ودوره في العمل الخيري تجاه البلدان العربية والإسلامية ومواقفه السياسية الداعمة للقضايا الإسلامية والعربية ورسائله المتبادلة. وأشياء أخرى لم أكتشفها بعد, فكل ما يحتويه الموقع إلى الآن لا يمثل إلا جزءاً يسيراً جداً من تاريخ الملك سعود الثري، وأنا مازلت في بداية مشوار البحث

* ما الدافع لسموكم في تقسيم تاريخ الملك سعود رحمه الله إلى مراحل تفصيلية. مثلاً الابن والمحارب وولي العهد وصولاً إلى الملك؟

- لأن إنجازاته وأحلامه الكبيرة لتنمية وطنه كانت صوراً تكونت في حياته رحمه الله من خلال المعارك التي خاضها مع والده الملك عبدالعزيز رحمه الله, ومن خلال رؤيته ومشاركته في توحيد المملكة في حالة تكوينها وتوحيدها. لذلك قسمت تاريخه إلى مراحل لتوضيح خصائص كل مرحلة من حياته. فمثلاً مرحلة (الابن) بمعنى ابن الملك عبدالعزيز رحمه الله, تتضمن الفترة التي عمل فيها تحت إمرة والده الملك عبدالعزيز, حيث قضى 17 عاماً منذ عام 1915 وحتى عام 1932 وهو تاريخ توحيد المملكة في الحروب التي بدأت في 1902 عندما دخل الملك عبدالعزيز مدينة الرياض. ثم تلتها مرحلة (ولاية العهد) وهي تمتد خلال 20 عامقضاها في ولايته للعهد والتي كانت تمر فيها المملكة في ذروة اكتشاف البترول وبداية الاعتماد عليه اقتصاديا وما تبع ذلك من تأسيس الأنظمة السياسية والمالية والتجارية. إضافة إلى إنشاء المرافق الحيوية في المملكة إلى أن وصل إلى فترة توليه (الملك) وهو في سن الواحدة وخمسين سنة من العمر، فظهرت نتائج الإنجازات التي تمت في عهد والده العظيم والتي كانت مبنية على رؤية الملك عبدالعزيز المستقبلية للمملكة التي حملها بعده الملك سعود وأسس البنية التحتية للبلاد، ونشر التعليم, وأعلن بدء التعليم الرسمي للفتيات، ونفذ مشروعات توسعة الحرمين الشريفين, ومن بعده أتى إخوانه أبناء الملك عبدالعزيز رحمه الله حتى وقتنا الحال في ظل حكم خادم الحرميين الشريفين الملك عبدالله حفظه الله.

حزنه على الأميرة منيره

* بماذا تشعرين عند سماعك لمقولة الملك سعود رحمه الله عن الأميرة منيرة بنت عبدالعزيز (لقد انقطع ذراعي) عند وفاتها رحمها الله؟

- أشعر بقوة المرأة المسلمة والعربية التي آمنت في رسالتها واستغلت مكانتها لأداء واجبها جنباً إلى جنب مع الرجل (الأب, والأخ, والزوج) لتحقق أهدافاً سامية تخدم فيها أمتها دون التخلي عن عوامل القوة في شخصيتها وهي الدين والهوية العربية القوية التي لم نعد نجدها الآن, ولهذه الأسباب كافة اعتمد الرجل على المرأة لمكانتها ومساندتها له في كثير من الأمور حتى الأمور السياسية والعسكرية. وأكبر مثالاً على ذلك الأميرة نورة بنت عبدالرحمن التي اعتمد عليها الملك عبدالعزيز عند توحيد المملكة فكان يفخر بها بقوله (أنا أخو نورة). وكانت الأميرة منيرة بنت عبدالعزيز تلعب نفس الدور مع أخيها الملك سعود ولكن في ظروف مختلفة فقد كان اعتماده عليها يختلف عن اعتماد الملك عبدالعزيز على أخته نورة حيث ظهر اعتماده عليها في كثير من المسؤوليات لذلك كان يهتم بمشورتها وكانت بمثابة ذراعه اليمنى، فعندما تقطع الذراع اليمنى ماذا يحصل؟ بالتأكيد يفقد الجسم قدراته، وهي تعني أن الإنسان يفقد سنده وهذا ما قصده الملك سعود في أنه فقد ذراعه, لذلك كان حزنه عليها شديداً وتأثر كثيراً بوفاتها.

* هل ترين سموك بأن طفولة جلالة الملك الراحل سعود رحمه الله كان لها دور في صقل شخصيته المحنكة؟

- لا شك في ذلك، فأن يتسلم طفل في الثالثة عشرة من عمره مسؤولية الحرب مع والده، ولاسيما أن والده الملك عبدالعزيز أعظم رجل في القرن العشرين وموحد المملكة وكان ابنه سعود ساعده الأيمن بشهادة المؤرخين العرب والأجانب وشهود العيان. فهذه الطفولة لم تصقل شخصية الملك سعود فقط بل كونتها أيضاً.

* يعتقد الكثيرون بأن الأميرات يعشن حياة الرفاهية ولا يعرن للحياة العلمية والعملية أهمية كبرى في حال أثبت التاريخ بأن أول قدوة في مسيرة تعليم البنات في المملكة كن بنات الملك سعود رحمه الله, فما تعليق سموكم على ذلك؟

- هذه حقائق تاريخية ومدونة, ولكن لما سبق ذكره لك سابقاً من أن اختفاء تاريخ هذه الحقبة لم يظهر هذا الدور. من جهة أخرى, فإن تاريخ دور المرأة السعودية التنموي مغيب لعدم توثيقه. مع أنه دور مشرف وفعال وأحدث تبعات إيجابية في المجتمع، وهذا لا يقتصر على العائلة المالكة فقط ولكن على المجتمع ككل فهناك الكثيرات من الرائدات السعوديات اللاتي برعن في مجالاتهن وساهمن بأدوار كبيرة ولكن لم يلق الضوء عليهن، فالإعلام والمعلومة غير الموثقة هما إحدى الأسباب الرئيسية في ذلك، وأرى أنه يجب أن يُدرس تاريخ نساء المملكة المؤسسات لعمل المرأة، فقلة من يعرف بأن بنات الملك سعود هن أوائل الأميرات العاملات في المملكة واللاتي نزلن إلى ميدان العمل. فهناك الأميرة حصة بنت سعود الأمين العام لمبرة الكريمات في الرياض التي افتتحت في عام (1956 م) والتي عملت مع أختيها الأميرة نورة بنت سعود كبرى بناته التي كانت أول رئيسة للمبرة, والأميرة موضي بنت سعود التي كانت نائبتها. وكانت أيضاً مدرسة الكريمات التي افتتحت عام (1951م) التي ابتدأت كمدرسة لبنات الملك سعود ثم التحق فيها بعد ذلك بنات من أهالي الرياض بعد أن اقتنع أهلهن بإلحاقهن بالمدرسة, وكانت هاتان المدرستان هما أول مدرستين في نجد لبنات الملك سعود يصاحبهما مبرة الملك عبدالعزيز (1956) التي افتتحها الأمير طلال بن عبدالعزيز. وكانت هذه المدارس الثلاث هي التي أدت إلى الإيعاز بالحاجة إلى تعليم البنات لعدم استيعابها لعدد الطالبات الملتحقات, مما جعل الأهالي يطالبون بفتح مدارس، وكان ذلك ما يصبو إليه الملك سعود حينما فتح المجال أمام بناته بالدراسة ليصبحن قدوة للأخريات، وأدى ذلك إلى إصدار المرسوم الملكي بتعليم البنات في عام 1960 من قبل الملك سعود. وكان هذا المرسوم نقلة تاريخية هامة في مسيرة تعليم الفتاة السعودية.

صور الملك سعود

* من الموقع إلى كتاب صور سيرة الملك سعود كيف ولدت الفكرة؟ - تلقيت عرضاً من المصور البرازيلي (أمبرتو داسلفيرا) من خلال أخي الأمير معتصم بن سعود بعمل مشروع كتاب يضم صور الملك سعود. وكانت عملية شاقة استغرقت أربع سنوات ولا يفوتني أن أشكر الأمير عبدالعزيز بن فهد لرعايته الكريمة لهذا الإصدار. وكان أيضاً لأخي الأمير محمد بن سعود دور كبير في تذليل الكثير من الصعاب من خلال الإشراف العام وكذلك أخي الأمير مشعل بن سعود الذي كانت له مشاركاته ولا بد من الإشادة هنا بموقف إدارة الملك عبدالعزيز وعلى رأسها الأمير سلمان بن عبدالعزيز ثم الأمين العام الدكتور فهد السماري ودور مؤسسة التراث في نشر الكتاب.

* ما رأي سموكم في الكتاب؟

- لايزال هناك نقص في كثير من المعلومات المقدمة فتاريخ الملك سعود ليس ملكاً له وإنما لجميع الناس ولنترك لهم الحكم عليه من خلال أعماله ومواقفه رحمه الله.

* أذيع في الأوساط النسائية بأن الأميرة فهدة أعطت درساً خاصاً جداً للقنصل الأمريكي عن واقع المرأة في مجتمعنا في اليوم العالمي للمرأة وبأن كلمتها أثلجت قلب المرأة السعودية فما تعليق سموكم حيال ذلك؟ - دعتني الدكتورة سهير القرشي عميدة كلية دار الحكمة لإلقاء كلمة في يوم المرأة العالمي، وكإمرأة عربية مسلمة في فترة من أصعب الفترات التي يمر بها العالم العربي والإسلامي وجدت أنه من واجبي أن ألقي الضوء على الصورة التي تعبر عن ذاتي وعن المرأة في المجتمع السعودي، فقمت بإلقاء كلمة في حضور القنصل الأمريكي التي يعتبر فرض الرأي جانب من شخصيتها وعملها. كلمتي كانت تعبر عن واقعنا ومشاعرنا وعن التحديات التي تواجهنا وكيفية الوصول إلى الهدف المنشود، وهو ثبات المرأة السعودية المسلمة في ظل التغيرات الواقعة في مجتمعنا ولكن برؤيتنا نحن الذين نحمل مجموعة من التجارب والخلفية الثقافية والدينية التي اكتسبناها من ديننا ومجتمعنا بقيمه ومعتقداته المعتمدة على النشأة والأهداف والتربية الدينية والاجتماعية والثقافية كما ذكرت، والتي أدت إلى بلورة الرؤى الخاصة بنا، وقمت بتقديم هذه الرؤية المستندة والمنبثقة من هذه العوامل التي أراها والتي تعبر عن إرادتنا نحن كما نراها ونريدها من أنفسنا ومن الآخرين، لا كما يريدون هم، وقمت بإيصال هذه الرسالة للجميع وأوضحت أن لهم رسالتهم ونظرتهم ونحن لنا رسالتنا ونظرتنا لواقعنا ومستقبلنا. هذا ما حدث بكل بساطة.

المرأة السعودية

* كيف ترين المرأة السعودية اليوم؟

- أي مجتمع في العالم يتطور حسب الأسس التي بُني عليها ذلك المجتمع والأهداف التي وضعها لنفسه, والذي أراه اليوم أن هناك كثيراً من الأمور طبخت على نار سريعة،(وما طبخ على نار سريعة يحترق).

ونحن نعل1م كمجتمع مسلم بأن الإسلام وضع وحفظ للمرأة المسلمة حقوقها ولكن بعض هذه الحقوق لم يتم تطبيقها ولذلك استغل الغرب الدخول من هذا النافذة المفتوحة وأصروا بأن المرأة في مجتمعنا فاقدة لحقوقها, ولجهل بعض النساء بحقوقهن في الإسلام فقد سهل ذلك انجراف الكثيرات والكثيرين وراء شعارات لايعون أهدافها ونواياها. وكان الأحرى بنا أن نفكر في أنه كيف لنا أن نصدق أن من يريد إعطائنا حقوقنا كنساء بيد يسلب بيده الأخرى حقنا في العيش كأناس أحراراً؟ لذا أنادي المرأة خاصة والمجتمع بصفة عامة أن نكون واعين لمن هو الصديق ومن هو العدو وأن نحتفظ بالمزايا الإيجابية والجميلة في مجتمعنا مثل تلاحم الأسرة, لأننا إن فقدنا هذه المعطيات من الصعب استردادها. نعم للمرأة حقوق, ويجب أن نجد عملاً لها وأن نفتح مجالات جديدة لها خاصة أن المرأة في المملكة وصلت إلى درجة عالية من العلم ولكن مازالت بحاجة لمزيد من الثقافة - لأن الثقافة شيء آخر- فالثقافة والوعي عاملان نفتقدهما, فهما يتطلبان معرفة بالذات التي يجب أن تتكون من تجارب الماضى والوعي بالحاضر حتى نتمكن من رسم خطط المستقبل لأمتنا العظيمة, فالوعي مطلب هام الآن وفي هذا الوقت الحرج في تاريخنا والذي لا آراه الآن وهذا ما يقلقني. لأن نجاحنا كمجتمع متلاحم بجميع فئاته بما فيهما المرأة والرجل هو واجب ديني ووطني, فنحن الآن نتطور كمجتمع بمعطيات وتجارب الآخرين وذلك سيؤدي إلى خلق شق في العلاقة التكاملية بين المرأة والرجل وبالتالي تدمير الأسرة بكاملها، لأن الله تعالى عندما خلق الإنسان خلق معه المودة والرحمة والعدل والتوازن, ولكننا تغيبنا عن الإسلام وتعاليمه وأحكامه السمحة, فإذا أخل المجتمع بالميزان الذي وضعه الله سبحانه وتعالى ستختل جميع الموازين الأخرى ومنها علاقة المخلوق بالخالق, وهذا ما نشاهده في المجتمعات الأخرى. فالأسس التي بني عليها المجتمع الإسلامي قامت على توعية المرأة بما يدور حولها من تحديات حتى تتمكن من حماية نفسها وأبنائها ومجتمعها ووطنها وأن لا تبقى مغيبة عن واقع المجتمع أو منفصلة عنه ولكن ضمن إطار واضح الآليات.. وأؤكد بأن خصوصيتنا التي نبعت من تراب أرضنا, وموقعنا الجغرافي الذي هو أرض الحرميين الشريفين, ومن تاريخنا العريق, هي حقيقة واقعة شئنا أم أبينا.

* في رأي سموكم ما هو الدور الذي يجب أن تقوم به الأسرة والمجتمع لعلاج هذه الأخطاء وتفاديها؟

- يجب تعريف هذا الجيل بتاريخه وهويته ومساعدته لتوضيح أهدافه وإعداده للأدوار القيادية ومن ثم إعطائهم الفرص للانطلاق حتى تكون انطلاقتهم سليمة. فمن المحزن أننا لم نعد نرى الفرق بين الشباب العربي والغربي حتى بالتطلعات لأن الجيل الجديد فقد القدوة وهذا ليس بذنبه, فعلينا إعادة الثقة لهذا الجيل الضائع لأننا نحن من ضيعه باختلال الموازين التي بداخلنا فانعكست عليه.

* ما هي رسالة سموكم التي تحرصون على نشرها وتوجيهها للناس؟- التحدي كبير لمواجهة (الفوضى الخلاقة)

التي ينشرها الغرب بيننا في شتى المجالات وما ألاحظه أنه أصبحنا تحت تأثير هذه الفوضى الفكرية التي دبت في مجتمعاتنا وأصبح كل يسلك في اتجاه مختلف في الوقت الذي علينا أن نكون فيه متحدين في الأهداف مركزين على المعطيات والأولويات، لأن المصير واحد والإسلام منحنا الحلول لنتغلب على هذه الصعوبات أو أن نتفت وتنكسر العصبة.

جريدة الجزيرة